ابحث
  • - تشارك الهيئة في الاجتماع (36) للجنة التعرفة الجمركية العربية الموحدة في القاهرة خلال الفترة من 5/2/2017 إلى 9/2/2017 . ....المزيد

  • تشارك الهيئة العامة للجمارك في الاجتماع (34) لفريق عمل النظام الضريبي الموحد خلال يومي 6 و 7/2/2017 في الرياض . ....المزيد

  • - تشارك الهيئة في الاجتماع (18) لهيئة الاتحاد الجمركي بدول المجلس الذي سيعقد في البحرين بتاريخ 8/2/2017 إلى 9/2/2017 . ....المزيد

  • تشارك الهيئة في الاجتماع (35) لفريق عمل النظام الضريبي الموحد في الرياض خلال الفترة 28/2/2017 إلى 1/3/2017 . ....المزيد

المركز الاعلامي »الضبطيات

06/04/2016

تكريم مفتش جمركي قام بضبط 6 كيلوجرامات "مارجوانا"


 

تمكنت الهيئة العامة للجمارك من ضبط كمية كبيرة من مادة الماريجوانا المخدرة تزن 6.4 كيلوجرام ، وذلك إثر اشتباه موظف الجمارك في محتويات حقيبة تخص مسافر آسيوي قادم من بلده عبر رحلة ترانزيت من إحدى الدول الخليجية .

 

وقد تفضل سعادة السيد أحمد بن علي المهندي رئيس الهيئة العامة للجمارك بتكريم موظف الجمارك على هذه الضبطية ، مشدداً على أهمية أن يبذل كل الموظفين قصارى جهدهم في العمل من أجل منع دخول هذه الآفة التي تضر بالمجتمع ، مؤكداً على دعم الهيئة وتكريمها للموظفين المتميزين إيماناً منها بأهمية الاهتمام بالكوادر البشرية باعتبارها أساس عمل الجمارك ومستقبلها .

 

من جانبه تحدث السيد عجب القحطاني مدير جمارك مطار حمد الدولي عن تفاصيل الضبطية فأشار الى أنها تمت من خلال اشتباه المفتش بقسم الأجهزة الخارجية في حقيبة تخص المسافر وقام بتحويلها الى موظف الساحة الجمركية لتفتيشها والتأكد من محتوياتها ، وعند قيام المفتش المختص بالتفتيش تم العثور على كمية 6.4 كيلوجرام من مادة المارجوانا المخدرة والتي كانت مقسمة الى 11 قطعة كبيرة ملفوفة بالورق ومخبأة في أكياس تحتوي على اسماك مجففة ومكسرات متنوعة ، وقد قامت الجمارك بعمل الاجراءات اللازمة لعملية الضبط وتحويل الضبطية والمهرب الى الجهة الأمنية المختصة .

 

وأشار إلى أن التعاون بين رجال الجمارك سبباً في تسهيل مهمة الضبط حيث قام قسم الأجهزة والسيطرة وفرقة الجوالة الجمركية بمراقبة ومتابعة الحقيبة المشتبه فيها منذ وصولها وحتى تفتيشها .

 

وتسعى كوادر الهيئة العامة للجمارك لمنع دخول المواد المخدرة والممنوعة من خلال تزويد جميع منافذها الجوية والبرية والبحرية بأجهزة الفحص المتطورة التي تستطيع تحليل مكونات ما بداخل الحقيبة واستنباط أنواع المواد الموجودة داخلها ، كما تدرب الموظفين على استخدام هذه الأجهزة بالشكل الأمثل واستغلال إمكانياتها الحديثة في إحكام الرقابة على كل ما يدخل إلى البلاد ، إضافة الى ذلك تقوم بتأهيل المفتشين من خلال إشراكهم في دورات تدريبية نوعية في الحس الأمني والاشتباه ليكون المفتش على دراية بأساليب التهريب وأنواعه وآخر ما تم رصده من محاولات لتهريب المخدرات في كثير من دول العالم .

 

 

 

 

مشاركة